التاريخ : 11/7/1434

آراء ومقالات

عبدالرحمن بن ناصر البراك

أشهر صحف المملكة العربية السعودية

 

1.   الرياض

2.   الجزيرة

3.   الوطن

4.   عكاظ

5.   الشرق

6.   الحياة.

 وقد اشتهر عند القراء والمتابعين المحتسبين أنها ـ في أكثر الأحيان ـ لا تكاد تنشر إلا الباطل، وهي  متفاوتة، وأضلعها في ذلك صحيفتا الجزيرة والرياض، ولبعضها كُتّاب معروفون بسوء التوجه،

 وهي مع ذلك لا تعمل بمبدأ حرية الكلمة؛ لأنها لا تنشر ما يخالف توجهها السيء،

 ولهذا سبق أن أفتيت بتحريم شراء هذه الصحف.

ولمجموع تلك الصحف في الماضي والحاضر كم من المقالات المشتملة على الباطل،

 وهو على درجات، وهذه المقالات موجودة في ملفات لدى المحتسبين معدة لمحاكمة أصحاب المقالات والقائمين على الصحف لو مُكّن المحتسبون من محاكمتهم،

ومن أمثلة ذلك أخيراً: الطعن في بعض أحاديث الصحيحين وردُّها، وهي المُجمع على قبولها عند أهل الشأن،

 ولا سلف لهم في ذلك إلا أهل البدع والإلحاد! ومن ذلك وصف المخلوق بألفاظ مختصة بالله تعالى،

 كالذي قال عن خادم الحرمين: إنه ذو إبصار لما كان وما هو كائن وما سيكون، والله تعالى هو الذي يعلم ما كان وما يكون وما لا يكون لو كان كيف يكون.

ومع ما ذكر فلم نسمع أن صحيفة أو كاتباً حُوسب أو عُوقب، وإن هذا السكوت لمنذر بشر مستطير وعواقب وخيمة. 

 فمن المسؤول عن الصحافة؟ بدهي أن المسؤول المباشر وزارة الثقافة والإعلام ممثلة في وزيرها. ولكن المسؤولية الكبرى على ولاة الأمر الذين تحملوا أمانة هذه البلاد، وجعل الله لهم السلطان النافذ فيها، فليذكروا موقفهم بين يدي الله حين يذهب الملك والسلطان، ( (يوم . تملك نفس لنفس شيئا والامر يومئذ لله )

عبدالرحمن بن ناصر البراك 11/7/1434هـ

 

 

 

 

طباعة

8937  زائر

إرسال