عنوان الفتوى

في ليلة ممطرة مطراً شديدا صليت المغرب مع إمام...

رقم الفتوى  

6423

تاريخ الفتوى

15/9/1437 هـ -- 2016-06-20

السؤال

س: شيخنا أحسن الله عملك: في ليلة ممطرة مطراً شديدا صليت المغرب مع إمام، وظننت أنه سيجمع بسبب المطر لكنه لم يجمع، بعد انصرافي من المسجد وأنا في الطريق مررت بمسجد يصلي العشاء (جمع بسبب المطر).

فما كان إلا أن نزلت وصليت معه، هل فعلي صحيح أو عليَّ إعادة لأني لم أراع الموالاة؟ أثابكم الله.

الإجابة

ج: الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه، أما بعد: فالظاهر لي أنه لا إعادة عليك ما دام سبب الجمع واقعا، وكان الأولى بك أن تكون مع جماعتك الأولى وإمامك، ولا موجب لهذا الحرص على الجمع، والله أعلم. أملاه: عبد الرحمن بن ناصر البراك، منتصف رمضان 1437هـ.

رجوع طباعة إرسال